تقرير بحثي عالمي من كلاريفيت يوضح التأثير المتزايد لأبحاث منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا بسبب التعاون الدولي القوي

تسلط البيانات الجديدة الضوء على النهضة البحثية عبر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا مع إتاحة الفرصة لتوسيع الشبكات التعاونية المحلية

لندن, 8 أبريل 2021 /PRNewswire/ — Clarivate Plc أصدرت اليوم شركة كلاريفيت، (NYSE:CLVT)، وهي شركة عالمية رائدة في توفير المعلومات والأفكار الموثوقة لتسريع وتيرة الابتكار، تقريرًا يستكشف التحول الزلزالي لمشهد البحث في 19 دولة عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا (MENAT) خلال العقود الأخيرة. ويقدم التقرير قصة نجاح دولية، حيث تضاعفت الحصة العالمية للمنطقة من الناتج البحثي أربع مرات من 2٪ إلى 8٪ على مدار الـ 40 عامًا الماضية، وأوراق بحثية من 22 مليون باحث فردي تم تحديدهم داخل المنطقة بين عامي 2008 و 2017.

يستخدم أحدث تقرير بحثي عالمي من Institute for Scientific Information (ISI)™ (معهد المعلومات العلمية) بيانات من Web of Science™ (ويب اوف ساينس) لإظهار مدى نمو أبحاث منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا من حيث الحجم والتأثير، مدفوعة بالمشاركة المتزايدة في شبكات البحث الدولية. أحد الأمثلة على ذلك هو مصر؛ البلد الذي حقق تأثيرًا متزايدًا على نطاق واسع، مع 60٪ من التعاون الدولي ونسبة الاستشهاد المنمطة للفئة (CNCI – اختصار لـ (Category Normalized Citation Impact) هو نسبة الاستشهاد للأوراق المنشورة من قبل مؤسسة في موضوع أكاديمي خلال الفترة 2012-2016 إلى متوسط الاستشهادات من الأوراق في نفس الفئة ، في نفس السنة ونفس النوع.) أعلى من المتوسط العالمي. كما يشير التقرير إلى تغير التوازن الإقليمي بمرور الوقت؛ على سبيل المثال، اكتشاف أن إيران قد تفوقت على إسرائيل وتركيا لتصبح أكبر منتج للأبحاث بين منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، مما زاد حصتها العالمية من مؤلفات ويب اوف ساينس من 0.2٪ في عام 2000 إلى 2.3٪ في عام 2019.

أجرى معهد المعلومات العلمية تحليلاً خاصًا لمخرجات أبحاث منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا التي تم تعيينها وفقًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (أهداف التنمية المستدامة – SDGs)، لوضع مساهمة المنطقة البحثية في السياق العالمي. من بين 819 موضوعًا تم تحديده بشأن أهداف التنمية المستدامة، ألفت دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا ورقة بحثية واحدة على الأقل في 253 موضوعًا (31٪). بالنسبة لمعظم دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، تعد الصحة العامة وعلم الأوبئة الموضوع الأكثر شيوعًا للنشر ويمثلان أكثر من ربع الأوراق البحثية المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة. ومع ذلك، توجد أيضًا أولويات استدامة إقليمية واضحة، وهي: النمو الاقتصادي المستدام والغاز الحيوي وهما من الموضوعات المُلحة في تركيا بينما تآكل التربة يُعد موضوعًا قويًا بشكل خاص في إيران.

كما يظهر النطاق الدولي المتزايد لقاعدة الأبحاث الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في تنقل الباحثين وتعاونهم. ويحلل التقرير تنقل الباحثين داخل المنطقة والعالم، حيث وجد أن هناك تدفقًا كبيرًا للمواهب الخارجية، مع كون أمريكا الشمالية وأوروبا الوجهات الأكثر شعبية. كما يلفت التقريرُ الانتباهَ إلى فرصة لمزيد من التعاون المحلي داخل المنطقة، حيث التنقل المحلي منخفض نسبيًا وتمثل الأوراق المحلية البحتة حاليًا حوالي 5٪ من إجمالي الإنتاج. وتسلط النتائج الضوء على أهمية التعاون داخل المنطقة وكذلك مع بقية العالم في تعزز جودة البحث العلمي، وتسرع الوصول إلى أسواق جديدة والسماح بمشاركة التكاليف المالية للبحث؛ بشكل أكثر فعالية لمواجهة التحديات الاقتصادية والمجتمعية التي تواجهها المنطقة.

صرح الدكتور مارتن سزومزور، مدير معهد المعلومات العلمية في كلاريفيت: “تشير البيانات إلى أن أبحاث الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا تظهر مستويات عالية من التعاون العالمي، مما أدى إلى مخرجات متنوعة وعالية الجودة مصحوبة بتأثير متزايد. ومع ذلك، لا يزال التعاون الإقليمي منخفضًا ومجزئًا نسبيًا ويشير تحليلنا إلى أن شبكة إقليمية تعاونية يمكن أن تحسن القدرة التنافسية بين المنطقة وبقية العالم من خلال التركيز على الاحتياجات المشتركة والأولويات الدولية”.

كما صرح جويل هاسبل، نائب الرئيس الأول للاستراتيجية والعلوم في كلاريفيت: “إننا نعلم، في كلاريفيت، أن الرؤى والتحليلات الموثوقة التي نقدمها ستساعد في تسريع وتيرة الابتكار، وتعد تقارير الأبحاث العالمية جزءًا أساسيًا من ذلك بالنسبة لمجتمع البحث الدولي. ولا تُعد فترة النمو والتأثير الاستثنائيين التي يفحصها هذا التقرير مفاجئة بالنظر إلى تاريخ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في الالتزام العميق بالمعرفة والتعلم. وبالنظر إلى القدرات البشرية الغنية لهذه البلدان والموارد المتوفرة، فضلاً عن الدليل الواضح على التحسين المقدم في هذا التقرير، قد يأمل الواحد منا في رؤية مزيد من التقدم في العلوم والتكنولوجيا للمنطقة في المستقبل”.

ملاحظات للمحررين:

هذا التقرير من معهد المعلومات العلمية (ISI) بعنوان: “المشهد البحثي المتغير في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا”. يتبع تحليل 2011 للشرق الأوسط الذي نشره معهد المعلومات العلمية: “التقرير البحثي العالمي: الشرق الأوسط – استكشاف المشهد المتغير للبحث العربي والفارسي والتركي”. إذا كنت ترغب في تلقي نسخة من تقرير 2011، يرجى إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى ISI@clarivate.com.

استكملت بيانات الاقتباس الدولي من شبكة العلوم المستخدمة في هذا التقرير بفهارس الاقتباس الإقليمية من بنك المعرفة المصري (Egyptian Knowledge Ban) ومجلس البحوث العلمية والتكنولوجية في تركيا (TUBITAK) والقاعدة الاستنادية لعلوم العالم الإسلامي (ISC) في إيران.

نبذة عن كلاريفيت

Clarivate™ هي شركة عالمية رائدة في توفير الحلول لتسريع دورة حياة الابتكار. وتتمثل المهمة الجريئة الخاصة بشركة كلاريفيت في مساعدة العملاء على حل بعض أكثر المشكلات تعقيدًا في العالم من خلال توفير معلومات ورؤى قابلة للتنفيذ تقلل الوقت من الأفكار الجديدة إلى الاختراعات التي تغير الحياة في مجالات العلوم والملكية الفكرية. إننا نساعد العملاء على اكتشاف اختراعاتهم وحمايتها وتسويقها باستخدام اكتتابنا الموثوق به والحلول القائمة على التكنولوجيا إلى جانب الخبرة العميقة في المجال. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة clarivate.com.

الاتصال الإعلامي

ريبيكا كرينبول، مدير الاتصالات الخارجية، للعلوم
media.enquiries@clarivate.com

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1159266/Clarivate_Analytics.jpg

Related Posts