ندوة إلكترونية حول تقصي حقيقة برنامج دومينيكا للمواطنة مقابل الاستثمار المقرر عقدها في الثاني من أبريل الجاري

لندن، 2 أبريل 2020 / PRNewswire / – ستقيم شركة سي إس غلوبال بارتنرز الاستشارية الحكومية الرائدة في مجال هجرة المستثمرين، ندوة إلكترونية في الخميس 2 أبريل 2020. تتناول الندوة الإلكترونية التي تحمل عنوان “تقصي حقيقة برنامج دومينيكا للمواطنة مقابل الاستثمار” الجوانب الرئيسية التي يجب مراعاتها عند البحث عن جنسية ثانية مقابل الاستثمار.

سينضم السفير إيمانويل نانثان، رئيس وحدة المواطنة مقابل الاستثمار في دومينيكا، إلى الندوة الإلكترونية كضيف خاص. وستشمل الموضوعات التي سيتم مناقشتها عملية التقديم، وأهمية بذل العناية الواجبة، ومزايا المواطنة، وأمن الأسرة، وما سيستفيد منه الأجيال القادمة إضافة إلى استقرار دومينيكا كديمقراطية حديثة إلى جانب الفرص التجارية. كما ستجيب الخبيرة/ فاليريا ريبرينتسيفا  في شركة سي إس غلوبال بارتنرز من لندن على أسئلة ضيوف الندوة الإلكترونية.

نشأ مفهوم المواطنة مقابل الاستثمار في منطقة البحر الكاريبي، حيث تعد المنطقة الرائدة في المجالات الصناعية في الوقت الحالي. فعلى مدار ثلاثة أعوام متتالية، تم تصنيف دومينيكا في المرتبة الأولى عالميًا ضمن مؤشر المواطنة مقابل الاستثمار ، وفقًا لمجلة إدارة الثروات المهنية الصادرة عن صحيفة فاينانشال تايمز

ويوضح الباحثون في مؤشر المواطنة مقابل الاستثمار أن “دولة دومينيكا برزت من جديد لتحتل أفضل دولة تطبق برنامج المواطنة مقابل الاستثمار، حيث تجمع بين بذل العناية الواجبة الشاملة مع الكفاءة والسرعة والقدرة على تحمل التكاليف والموثوقية”. هذا ويميل مواطنو جنوب أفريقيا إلى اللجوء إلى برامج المواطنة مقابل الاستثمار في منطقة البحر الكاريبي كخطة بديلة (B). وعلق مصرفي خاص على الدراسة الصادرة عن قسم الاختصاصيين بجريدة فاينانشال تايمز بأن معظم العملاء هم من داخل الولايات القضائية التي تشهد تقلبات سياسية، فكثير ممن يعيشون في الشرق الأوسط وأفريقيا يسعون للحصول على الجنسية مقابل الاستثمار كخطط بديلة أخرى (C) أو (D) في حالة “زيادة انعدام الأمن أو الدخول في حرب صريحة”.

يوجد طريقتان للحصول على جنسية ثانية من دومينيكا، بشرط أن يجتاز الفرد جميع فحوصات العناية الواجبة أولاً. الطريقة الأولى: المساهمة بحد أدنى 100000 دولار أمريكي في صندوق التنويع الاقتصادي، أما الطريقة الثانية: استثمار ما لا يقل عن 200000 دولار أمريكي في العقارات المعتمدة مسبقًا. تخدم كلتا الطريقتين احتياجات المتقدمين المختلفة، ولكنها تفيد بشكل متآزر السكان المحليين واقتصاد الجزيرة.

ويتسم خيار الصندوق بطريقة أكثر استقامة حيث يتعامل المتقدمون بشكل مباشر مع الحكومة من خلال وكلائهم. كما يمكّن ذلك الخيار الحكومة من رعاية مجموعة واسعة من المبادرات الاجتماعية والاقتصادية. وفي الوقت نفسه، يمنح خيار العقارات عائدًا على الاستثمار للمتقدمين، في حين يشهد الاقتصاد إبراز قطاع السياحة البيئية الواعد بمنتجعات فاخرة غارقة في الطبيعة. وتعهد رئيس الوزراء روزفلت سكيريت أيضًا بجعل دومينيكا أول دولة في العالم قادرة على التكيف مع التغيرات المناخية، وهو إنجاز يحظى بتقدير كبير من المجتمع الدولي.

جهة الاتصال:
pr@csglobalpartners.com
www.csglobalpartners.com

Related Posts