‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (‏CGTN): شي جين بينغ يكشف عن مساعي جديدة في الدورة 15 من مؤتمر اتفاقية التنوع البيولوجي من أجل مستقبل أجمل للصين

بكين، 14 أكتوبر 2021/ بي ار نيوزواير/ — كشفت بكين في يوم الثلاثاء عن مجموعة من الإجراءات لمواصلة مساعي البلاد نحو بناء مستقبل أجمل للصين بالتزامن مع انعقاد الاجتماع الخامس عشر لمؤتمر اتفاقية التنوع البيولوجي (COP15) بين أطراف المعاهدة في كونمينغ، عاصمة مقاطعة يُونَّان جنوب غربي الصين.

تحت عنوان “الحضارة البيئية: بناء مستقبل مشترك لجميع الحيوات على سطح الأرض”، كما أن مؤتمر اتفاقية التنوع البيولوجي (COP15) يُعد أول مؤتمر عالمي تعقده الأمم المتحدة مسلطًا الضوء على الحضارة البيئية، وهي فلسفة تم اقتراحها من قبل الصين.

صندوق التنوع البيولوجي والمتنزهات الوطنية والخطط الموضوعة لتحقيق أهداف البيئة الخالية من الكربون

ستتولى الصين زمام المبادرة من خلال استثمار 1.5 مليار يوان (حوالي 233 مليون دولار) لإنشاء صندوق كونمينغ للتنوع البيولوجي.

أعلن ذلك الرئيس الصيني “شي جين بينغ” أثناء إلقاء خطابه في قمة مؤتمر اتفاقية التنوع البيولوجي (COP15) بحضور الزعماء عبر الفيديو في بكين في يوم الثلاثاء.

وقال “شي” إن الصندوق سيُستخدم لدعم الدول النامية في حماية التنوع البيولوجي، مضيفُا أن الصين تدعو وترحب بجميع الأطراف لتقديم مساهمات للصندوق.

وأشار “شي” إلى أنه من أجل تعزيز حماية التنوع البيولوجي، فإن الصين تتحرك بشكل أسرع لإنشاء نظام للمناطق المحمية تكون المتنزهات الوطنية هي الدعامة الأساسية له.

كما أضاف بأنه بمرور الوقت، سيتم تضمين المناطق ذات الأهمية الكبرى للنظام البيئي الطبيعي، والتي تضم المناظر الطبيعية الأكثر تميزًا، والتراث الطبيعي الأكثر قيمة وأكبر محمية للتنوع البيولوجي في نظام الحدائق الوطنية.

ومن أجل تحقيق أهدافها المتعلقة بالذروة والحياد الكربوني، ستصدر الصين خطط تنفيذية لتحقيق هدف ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المجالات والقطاعات الرئيسية بالإضافة إلى سلسلة من التدابير الداعمة، وستُدخل إطار سياسة “1 + N” الخاصة بذروة الكربون والحياد الكربوني حيز التنفيذ.

وأشار “شي” إلى أن الصين ستواصل تعديل هيكلها الصناعي ومزيج الطاقة لديها، وتطوير الطاقة المتجددة بقوة، وإحراز تقدم أسرع في التخطيط والتطوير بشكل أكبر في مجال طاقة الرياح والقواعد الكهروضوئية في المناطق الرملية والمناطق الصخرية والصحاري.

التعايش المتناغم بين الإنسان والطبيعة

قال “شي” في خطابه إن الإنسان والطبيعة بحاجة إلى التعايش في وئام، مشددًا على أنه “عندما نحرص على حماية الطبيعة، تكافئنا الطبيعة بسخاء؛ وعندما نستغل الطبيعة بلا هوادة، فإنها تعاقبنا بكل قسوة”.

وقال الرئيس “نحن بحاجة إلى إظهار إجلال حقيقي للطبيعة، واحترام الطبيعة، واتباع قوانين الطبيعة وحمايتها، من أجل بناء وطن ننعم فيه بالتعايش المتناغم بين الإنسان والطبيعة”.

المياه الصافية والجبال مزدهرة الخضرة هي أصول لا تقدر بثمن، إذا كرر “شي” التأكيد على مفهوم التوقيع الذي اقترحه في عام 2005.

وأوضح أن النظم البيئية والبيئة السليمة ليست مجرد أصل من أصول الطبيعة، ولكنها أيضًا من الأصول الاقتصادية، وتؤثر على إمكانات وزخم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ودعا “شي” إلى بذل مزيد من الجهود لتعزيز طريقة للتنمية مكسوة بالرقعة الخضراء وضمان تحقيق مكسب للنمو الاقتصادي وحماية البيئة، من أجل بناء وطن يتسم بالتقدم المترابط بين الاقتصاد والبيئة.

يدعو “شي” إلى بذل جهود مشتركة من أجل التنمية البشرية عالية الجودة

ودعا “شي” البلدان في جميع أنحاء العالم إلى التكاتف وبدء رحلة جديدة من أجل تحقيق التنمية البشرية عالية الجودة.

وأكد “شي” أن تطوير الحضارة البيئية يجب أن يكون هو المُوجه لتنسيق العلاقة بين الإنسان والطبيعة، مضيفا أن الأنشطة البشرية يجب أن تبقى ضمن حدود النظم البيئية والبيئة.

وحث “شي” على بذل الجهد من أجل السماح لنهج التحول إلى الرقعة الخضراء بقيادة جهود الأشخاص لتسهيل التنمية المستدامة العالمية، ودعا إلى تكثيف التعاون الدولي في مجال التنمية الخضراء لتقاسم ثمار التنمية الخضراء بين جميع البلدان.

وشدد “شي” على الحاجة إلى تحسين رفاهية الأشخاص لتعزيز المساواة الاجتماعية والعدالة، وأشار إلى أن القانون الدولي يجب أن يكون الأساس لدعم نظام حوكمة دولي عادل ومنصف.

كما قال “شي” أن أهداف حماية البيئة الجديدة التي حددها الناس تحتاج إلى أن تكون طموحة من جهة وعملية ومتوازنة من جهة أخرى.

https://news.cgtn.com/news/2021-10-12/Xi-addresses-COP15-leaders-summit-via-video-link-14iuyQtyg48/index.html

فيديو – https://www.youtube.com/watch?v=KQVRhltd6bk

 

Related Posts