‫معهد دراسات الترجمة بجامعة حمد بن خليفة يعلن عن فتح باب التسجيل في المؤتمر الدولي للترجمة

يستمر المؤتمر على مدى يومين ويتناول مواضيع ذات صلة بالترجمة والترجمة الفورية

الدوحة، 27 فبراير 2018 – أعلن معهد دراسات الترجمة التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، عن فتح باب التسجيل للمشاركة في المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة. ويقام المؤتمر خلال يومي 27 و28 مارس بمشاركة متحدثين وباحثين محليين ودوليين، حيث سيوفر منصة مهمة لتبادل المعلومات والأفكار وأحدث البحوث. ويمكن للراغبين بالمشاركة في المؤتمر التسجيل عبر بوابة المعهد على الإنترنت، علمًا أن باب التسجيل سيبقى مفتوحًا حتى اليوم الأول من المؤتمر.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/646916/HBKU_International_Translation_Conference.jpg

يقام المؤتمر السنوي هذا العام تحت عنوان (الترجمة في العصر الرقمي: من ابتكار الأدوات إلى تبدل المفاهيم)، ويهدف إلى مناقشة أحدث أساليب وأدوات وتقنيات الترجمة التي تساهم اليوم في إحداث تحولات جذرية في مجال الترجمة على المستويين النظري والعملي. وقالت الدكتورة أمل المالكي، العميدة المؤسّسة لكليّة العلوم الإنسانية والاجتماعية: “نرحب بالمشاركين من مختلف أنحاء دولة قطر والعالم لحضور المؤتمر السنوي التاسع للترجمة، لمناقشة أهم القضايا التي تشهدها الأوساط الأكاديمية والقطاع”.

وأضافت الدكتورة المالكي: “سيركز المؤتمر على أحدث التقنيات الناشئة وتأثيرها على ممارسات الترجمة اليوم. كما سيساعد موضوع هذا العام في تشجيع النقاشات المهمة عن الأفكار المبتكرة والبحوث الجديدة التي تحمل آثارًا بعيدة المدى على الصناعات حول العالم، وعلى حياتنا في الوقت نفسه”.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة حوارات وجلسات نقاش وورش عمل يقودها باحثون وخبراء متمرسون في مجال الترجمة. وستستضيف الجلسة الأولى خبراء في المجال الرقمي والترجمة، بينهم الدكتور مايكل أوستينوف من جامعة نيس صوفيا أنتبوليس لمناقشة المستقبل المشرق للترجمة. كما سيسلط الدكتور ميف أولوهان من جامعة مانشستر الضوء على المقاربات المهمة في تقنيات الترجمة. وسينضم إليهما الدكتور جان لويس كروجر من جامعة ماكواري، الذي سيتناول الجانب المعرفي في الترجمة. وأخيرًا، سيوضح الدكتور ياسر بشر، المدير التنفيذي للقطاع الرقمي في شبكة الجزيرة الإعلامية، تأثير التطورات الإعلامية الرقمية في الترجمة.

كما سيتطرق بعض المحاورين إلى موضوعات تشمل الترجمة الآلية والترجمة المتخصصة الهادفة، والترجمة غير المهنية، والترجمة الخاصة بشبكة الإنترنت، إلى جانب موضوع الترجمة والتلاعب في العصر الرقمي. ومن المتوقع أن تتناول ورش العمل قضايا مرتبطة بتقنيات الترجمة باستخدام منصة (ترادوس) الشهيرة، كمثال.

ويستضيف المؤتمر هذا العام 37 متحدثًا من 19 دولة حول العالم بينها إسبانيا، وتركيا، وقطر، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية، وفنلندا، والمغرب، والصين، ونيجيريا، والدنمارك، وإيرلندا، وتونس، وإيران، وسلطنة عُمان، وبولندا، وكندا. ومن المتوقع أن يوفر المؤتمر للمشاركين فرصة فريدة للتواصل، حيث سيشهد حضور باحثين وأكاديميين من مؤسسات محلية ودولية، ومهنيين يعملون في قطاع الترجمة، إلى جانب مسؤولي الجامعة.

للتسجيل، يرجى زيارة الرابط: www.tii.qa/9th .

نبذة عن جامعة حمد بن خليفة

ابتكار يصنع الغد

تأسست جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عام 2010 كجامعة بحثية؛ لتساهم في تطوير دولة قطر والمنطقة بأسرها، فضلاً عن تدعيم مركزها وتأثيرها العالمي. ومن خلال موقعها في المدينة التعليمية، تلتزم جامعة حمد بن خليفة ببناء القدرات البشرية وتعزيزها، عبر التجارب الأكاديمية الثرية والمناهج المبتكرة والشراكات الفريدة. وتقدّم الجامعة مجموعة من البرامج الأكاديمية متعددة التخصصات في المرحلة الجامعية وفي الدراسات العليا من خلال كلياتها، كما تُوفّر الجامعة فرصًا فريدة في مجالي البحوث والمعرفة من خلال معاهدها ومراكزها البحثية. لمزيد من المعلومات عن جامعة حمد بن خليفة، يرجى زيارة www.hbku.edu.qa.

Aisha Jassim, +974 (0)331 78 848, ajassim@webershandwick.com

 

 

Releated Post